الهلال الاحمر الجزائري زريبة الوادي


حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
ياهلا بك بين اخوانك وأخواتك ..
ان شاء الله تسمتع معانا
في الهلال الاحمر زريبة الوادي

الهلال الاحمر الجزائري زريبة الوادي

الهلال الأحمر اسم لمنظمة غير حكومية إنسانية. تم تشكيل شعار المنظمة في زمن الامبراطورية العثمانية. شعار الهلال الأحمر معادل للصلیب الأحمر الدولي للدول الإسلامية.
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  من فقه اللغة الطبية العربية: فُروقٌ في اللغة الطبِّية العربيَّة (3)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غفران
عضو ناشط
عضو ناشط
avatar

المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 03/09/2014
العمر : 21
الموقع : http://croissantrouge07250.freealgeria.com

مُساهمةموضوع: من فقه اللغة الطبية العربية: فُروقٌ في اللغة الطبِّية العربيَّة (3)   الجمعة مارس 27, 2015 8:53 am

الفَرقُ بين الحياة والنَّماء
img1

الحياةُ life (vita, biosis) هي ما تَصير به الجُملةُ كالشيء الواحد في جواز تَعلُّق الصِّفات بها؛ فأمَّا قولُه تعالى: [فأَحيَينا به الأرضَ بعدَ مَوتِها] فمعناه أنَّا جعلنا حالَها كحال الحيِّ في الانتفاع بها؛ والصِّفةُ لله بأنَّه حيٌّ مأخوذة من الحياة على التقدير لا على الحقيقة. كما أنَّ صفتَه بأنَّه موجودٌ مأخوذة من الوجود على التقدير. أمَّا النَّماءُ development فيزيد الشيءَ حالاً بعدَ حال من نفسه، لا بإضافةٍ إليه؛ فالنباتُ ينمي ويزيد، ولا يُقال لمن أَصابَ ميراثاً أو أُعطِي عطيَّةً أنَّه قد نمى مالُه، بل زاد، وإنَّما يُقال نَمى مالُه إذا زادَ في نفسه. والنَّماءُ في الماشية حقيقةٌ، لأنَّها تزيد بتَوالدها قليلاً قليلاً وفي الورق والذهب مَجازٌ. وهذا هو الفرقُ بين الزيادة والنَّماء؛ فالنَّماءُ زيادةُ الشيء من نفسه، والزيادةُ هي ازديادُ الشَّيء من غيره.

الفَرقُ بين الحيِّ والحَيَوان

الحَيوانُ animal هو الحيُّ organism ذو الجنس، ويقع على الواحِد والجمع، مثل سائر الأَحياء، ومنها الإنسان. وأمَّا قولُه تعالى: [وإنَّ الدارَ الآخرة لهِيَ الحيوان] فقد قال بعضُهم يعني البقاءَ، يُريد أنَّها باقيةٌ.

الفَرقُ بينَ الحياة والعَيش

العَيشُ live اسمٌ لما هو سَبب الحياةُ life (vita, biosis) من الأكل والشُّرب وما بسبيل ذلك، والشاهدُ قولُهم مَعيشة فلان من كذا يَعنون مأكلَه ومشربَه ممَّا هو سببٌ لبقاء حياته، فليسَ العَيشُ من الحياة في شيء.

الفَرقُ بين الحياة والرُّوح

الرُّوحُ soul من قَرائِن الحياة life (vita, biosis)؛ فالحياةُ عَرَضٌ والروحُ جِسْم رقيق من جِنس الريح، وقيل هو جسمٌ رقيق حسَّاس، ويزعم قُدامى الأطبَّاء أنَّ موضعَها في الصدر من الحِجاب والقلب. وذهب بعضُهم إلى أنَّها مبسوطةٌ في جميع البدن، وفيه خِلافٌ كثير. والرُّوحُ والرِّيحُ في العربية من أصلٍ واحد؛ ولهذا يُستعمَل فيه النفخُ، فيُقال نَفَخ فيه الروحَ. وقد سُمِّيَ جبريل عليه السَّلام روحاً، لأنَّ الناسَ ينتفعون به في دينهم كانتفاعهم بالروح، ولهذا المعنى سُمِّي القُرآن روحاً.

الفَرقُ بين الرُّوح والمُهجَة والنَّفس والذَّات

المُهجَةُ heart blood خالِصُ دم الإنسان الذي إذا خَرج خرجت روحُه، وهو دمُ القَلب في قَول الخليل والعرب تقول سالت مهجهم على رماحنا، ومُهْجَةُ كلِّ شيء أَحسنُه وخالِصُه. ولفظُ النَّفَس psyche مُشترَك يَقَع على الرُّوح soul وعلى الذَّات self، ويكون توكيداً، يُقال خرجت نفسُه أي روحه، وجاءني زيدٌ نفسُه بمعنى التوكيد. - لفظةُ النَّفْس psyche مُشتَركةٌ تقع على الرُّوح وعلى الذَّات self، وتكون توكيداً، حيث يُقال خرجت نفسُه أي روحه، وجاءنِي زيدٌ نفسُه بمعنى التَّوْكيد.

والذَّاتُ هي كيانُ الشيء، وقد تَدلُّ على ما فيه، كقولنا ذات أَضْراس وذات أرجُل؛ فالنَّفسُ هي المكنونُ الانفعالي والعاطِفي والشُّعوري أو الحسِّي للكائن، بينما الذاتُ هي كيانُه العام.

الفَرقُ بين الفَناء والنَّفاد

النَّفادُ depletion هو فَناءُ Demise آخر الشيء بعدَ فناء أوَّلِه؛ ولا يُستعمَل النفادُ فيما يفنى جملةً، ألا ترى أنَّك تقول فَناء العالم ولا يُقال نفاد العالم؛ ويُقال نفادُ الزَّاد ونَفاد الطعام لأنَّ ذلك يفنى شيئاً فشيئاً. وفَنَاءُ الإِنْسَان زَوَالُهُ وهَلاكُهُ.

الفَرقُ بين القوَّة والشدَّة

الشدَّةُ intensity في الأصل هي مبالغةٌ في وصف الشيء في صلابة، وليس هو من قَبيل القُدرة؛ ولهذا لا يُقال لله شَديد من دون إضافة. والقوَّةُ force (strength) من قَبيل القُدرَة على ما وصفناه وتأويل قوله تعالى: [أو لم يَرَوا أنََّ اللهَ الذي خَلقَهم هو أشدُّ منهم قوَّة]، أي أقوى منهم. وفي القرآن: [ذو القوَّة المتين]، أي العظيم الشَّأن في القوَّة.

الفَرقُ بين الشدَّة والجَلَد

الجَلَدُ صَلابةُ البدن، ومنه الجِلد لأنَّه أصلبُ من اللحم، والجِلدُ الصُّلبُ من الأرض. وقيل يتضمَّن الجَلَدُ معنى القوَّة والصبر.

الفَرقُ بين الشدَّة والصُّعوبَة

الشدَّةُ intensity في الأصل هي مبالغةٌ في وصف الشيء في صلابة، وليس هو من قَبيل القُدرة. والصعوبةُ difficulty تكون في الأفعال دون غيرها، تقول صعبَ عليَّ الأمر، يعني أنَّ فعلَه صَعبٌ عليك، ورَجلٌ صعب أي مَقاساته صعبة، وفيها معنى الغَلَبة لمن يزاولها، ومن ثمَّ سُمِّيَ الفحلُ الشديد الغلب مُصعباً؛ فالصُّعوبةُ أبلغُ من الشدَّة.

الفَرقُ بين القوَّة والمتانَة

المَتانةُ toughness (Durability) صَلابةٌ في ارتفاع، والمَتنُ من الأرض الصُّلبُ المرتفع، ومنه سُمِّيَ عَقب الظهر مَتناً، والصلابةُ rigidity (stiffness) قريبةٌ من ذلك. ولا تَجوز الصفةُ بالمتانة على الله، فأمَّا قولُه تعالى: [ذو القوَّة المتين]، فالمتينُ في أسمائه مبالغةٌ في الوصف بأنَّه قويٌّ، لأنَّ المتانةَ في الأصل نقيضةُ الرَّخاوة، فاستُعملت في نَقيض الضَّعف للمبالغة في صفة القوَّة.

الفَرقُ بين الشدَّة والصَّلابة

الصَّلابةُ stiffness هي التئامُ الأَجزاء بعضها إلى بعض من غير خَلَلٍ، مع يُبوسة فيها. والشدَّةُ intensity هي التزاقُ الأَجزاء بعضها ببعض، سواءٌ أكان الموصوف بها ملتئماً أم متحلِّلاً. والشدَّةُ مبالغةٌ في وَصف الشَّيء، واستعمالُها في مَوضِع الصَّلابة استعارةٌ.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معمر القذافي
عضو ناشط
عضو ناشط
avatar

المساهمات : 90
تاريخ التسجيل : 03/09/2014

مُساهمةموضوع: رد: من فقه اللغة الطبية العربية: فُروقٌ في اللغة الطبِّية العربيَّة (3)   الجمعة مارس 27, 2015 10:38 am

شكرااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من فقه اللغة الطبية العربية: فُروقٌ في اللغة الطبِّية العربيَّة (3)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الهلال الاحمر الجزائري زريبة الوادي :: قــسم الطــب الاســـــلامـــــي :: منتدى تاريخ الطب العربي الاسلامي-
انتقل الى: